مرحبا بك يا زائر واحـــة الأمـــل
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حديثُ المجالسْ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن إ.رمضان
المشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1409
العمر : 62
العمل/الترفيه : شاعر
المزاج : رومنسي
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

مُساهمةموضوع: حديثُ المجالسْ   الأربعاء سبتمبر 07, 2016 12:57 pm

حديثُ المجالسْ

***

بيننا مجالسٌ قُدِّسَتْ في كلِّ آنْ
أمانةٌ في العقلِ والوجدانْ
حِفظُها واجبٌ كالصَّلاةْ
هِيَ سِرٌّ جميلٌ في الحياةْ
والخطَرُ الأكبرُ عليها ضميرٌ ماتْ
مَنْ خانَ مُدانْ
أنا الإنسانْ
أعطيتُ السِّرَّ الأمانْ
ولو طُعِنْتُ بظهري عليه الأمانْ
ولو أساؤوا لأمري عليه الأمانْ
ولو امتُحِنْتُ بصبري عليه الأمانْ
أُصلِّي للمُسيءِ لعلَّهُ يهتدي
أتخطَّى الإساءَةَ وأمُدُّ يدي
لن أخونَ ولو خانْ
فأنا لستُ حقيراً لأُمارسَ الفِعْلَ الدنيءْ
ولستُ بعيراً لألعبَ دَوْرَ المسيءْ
حسبيَ اللهُ ونِعمَ الوكيلِ للبريءْ
ستبقى مجالسي سجينةَ السِّرِّ المُصانْ
لن يمُسَّني الشيطانْ
لن أظلِمَ ولو ظلموني
لن يكونَ " العينُ بالعينِ " شعاري
لن يكونَ " السِّنُّ بالسِّنِّ " قراري
سأُسامحُ بالمجَّانْ
بلا أثمانْ
فأنا كالمطَرْ
أزيلُ الغُبارَ عن الصُّخورْ
أروي الزُّهورْ
لا أفرِّقُ بين التُّرابِ والحجَرْ
فلا بُدَّ للحجرِ أنْ يلينْ
ولا بُدَّ للمسيءِ أنْ يبلغَ اليقينْ
سيعودُ إليَّ نادمًا
سيعودُ مُسالماً
والعدلُ يأتي كفُّةَ الميزانْ
وسيسقطُ العُدْوانْ
وتبقى المجالسُ سجينةَ الكِتمانْ


******
شاعر الأمَلْ حسن رمضانْ - لبنان

_________________
[b]
أنا الذي قبض على الشمسِ قبل رحيل النهار
وأطلقتُ القمر حُرّاً كي يُخبرَ الأقمار
أيقظتُ الحروفَ فعادتْ الى الحياة ثورة الأشعار[img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mofradat.ahlamontada.net
 
حديثُ المجالسْ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•●!{مفردات حسن إبراهيم رمضان }!●•  :: الفئة الأولى :: ديوان الشاعر حسن إبراهيم رمضان-
انتقل الى: