•●!{مفردات حسن إبراهيم رمضان }!●•
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


مرحبا بك يا زائر واحـــة الأمـــل
 
الرئيسيةالبوابةأحدث الصورالتسجيلدخول

 

 صدى الحذاءْ

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
حسن إ.رمضان
المشرف
حسن إ.رمضان


ذكر
عدد الرسائل : 1516
العمر : 67
العمل/الترفيه : شاعر
المزاج : رومنسي
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

صدى الحذاءْ Empty
مُساهمةموضوع: صدى الحذاءْ   صدى الحذاءْ Emptyالثلاثاء ديسمبر 16, 2008 5:17 pm

صدى الحذاءْ

يا العربُ الأشقّاءْ
تنفسوا...تنفسوا الصُّعداءْ
فتح "المنتظرُ" كُوّةً في جدار الوهمِ
خذوا ما شئتمْ من ضوءِ الشمسِ
وخذوا ما شئتمْ من غذاءِ الهواءْ
ولا عجبَ لو انقلبتم على ظهوركم من الضحِكِ
أولم يُشفى غليلُ صدوركمْ؟
ربما سيأخذُ الحذاءُ على خاطرهِ !
هو يأبى التنجُّسَ باللعينْ
رمى "المنتظرُ" إذْ رمى
لكنّ الله قد رمى
نعتذرُ للباقياتِ على الحذاءِ من غبارْ
المغرورُ المرجومُ لا يُساوي ذرّةً من أطهرِ غبارْ !
لكَ التحيةُ أيها الحذاءْ
وعليك السلام يا مَنْ رميتَ الحذاءْ
إنحنى الوحشُ مُكرهاً...خائفاً
ما نفعتهُ الأسلحة !
ما حمتهُ الجيوشُ!
شُلّتْ يدُ " المُرأّسِ" على الناسْ
هكذا نحنُ
أحذيتنا تُرهبهمْ!
ترجمهمْ!
بالأمسِ حجَّ الحجيجُ في "مكة"
رموا الجمراتْ
اليومَ حجَّ العربُ...كُلُّ العربِ في "الخضراءْ"
رمى "الزيديُّ" جمرتهُ
وأجملُ لحظةٍ لحظةُ نطق الحذاءْ
يا للصّدى ! يا لصدى الحذاءْ!
يا العربُ الأشقّاءْ
قوموا من تحتِ الوهمِ
أعيدوا الإعتبارَ لأحذيتكم
أحذيتكم فوق رأسِ "الرئيس"
الشمسُ المأسورة تحرّرتْ في اللحظةِ
عاد "البلحُ البغداديُّ" الى حلاوتِهِ
أقام يمامُ الرافدينِ أعراساً
سقط في اللحظةِ" الرئيس"
سقط مَنْ مدَّ يده ليحمي "الرئيس"
سقط مَنْ سبّحَ يوماً بإسم "الرئيس"
ما أجملَ صورة اللحظةِ
فُتحتْ أبوابُ "غزّة"
أذّنَ "المنتظرُ":
حيَّ على فكِّ الحصارْ
حيَّ على طرد "الحمارْ"
آنَ لأسرابِ "النملِ" أن تحسمَ أمرها وتتخذَ القرارْ
آنَ "لزبانية" "الرئيس" أن تختارْ
بين رفسٍ بأرجلكم ورشقٍ بأحذيتكم
وبين فرار
أشرقت الشمسُ ونقلت اللحظةُ الصورة للنهارْ
"غزّة" تناشدكم
"غزّة" تستغيث بكم
"غزّة" أطلقتْ صرختها:
واعرباه
واإسلاماه
"غزّة" واقفةٌ الآنَ على بابِ شرفتها
تنتظرُ قدومَ الأحرارْ
"غزّة" هيّأتِ الماءَ الطاهرَ والأزهارْ
لتغسلَ وجوهكم يا العربُ من وحولِ العارْ !
"غزّة" أعجبها مشهدُ الحذاءِ فتفاءلتْ
تناديكم
لبّوا النداءْ
يا العربُ الأشقاءْ
لا تتأخّروا عن "غزّة" أيها الأشقاءْ
أيها الأشقاءْ
أيها الأشقاءْ

......................حسن إبراهيم رمضان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://mofradat.ahlamontada.net
يوسف بدر




عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 19/12/2008

صدى الحذاءْ Empty
مُساهمةموضوع: رد: صدى الحذاءْ   صدى الحذاءْ Emptyالسبت ديسمبر 20, 2008 9:28 am

صدقتَ والله أيها الشاعر حسن رمضان

نطق الحذاء باللعنة على المجرم وأبلغه قيمته
تحية الى أبطال غزة الصابرين
إعجابي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صدى الحذاءْ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•●!{مفردات حسن إبراهيم رمضان }!●•  :: الفئة الأولى :: منتدى الشعر السياسي-
انتقل الى: