•●!{مفردات حسن إبراهيم رمضان }!●•
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


مرحبا بك يا زائر واحـــة الأمـــل
 
الرئيسيةالبوابةأحدث الصورالتسجيلدخول

 

 الضوء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن إ.رمضان
المشرف
حسن إ.رمضان


ذكر
عدد الرسائل : 1516
العمر : 67
العمل/الترفيه : شاعر
المزاج : رومنسي
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

الضوء Empty
مُساهمةموضوع: الضوء   الضوء Emptyالجمعة نوفمبر 07, 2008 1:09 pm

الضّوءْ

باسمِ الحضارةِ...سقطَ الدّارُ على رؤوسِ ساكنيهْ
وهدايا الغربِ
تصبّ حِمَمَ الحربِ
على الجنوبِ العربي
أمام أعيُنِ القادة العرب خائنيهْ
هذا جدّي ممزّّقاً
هذا طفلي مُمدّداً
هذه امرأتي أشلاءْ
بلا غسلٍ...بلا كفنٍ...بلا غطاءْ
مَنْ سيُحدّثني عنِ الشهامة العربية والنخوة العربية؟
وقد ماتَ جدّي
مَنْ سيخلِفُني لتبقى الحروفُ العربية أمّ الأبجدية؟
وقد ماتَ طفلي
مَنْ سيدفعُني الى المقاومةِ ويحملُ ليَ الزّادَ لآصونَ بلدي
وقد ماتتْ امرأتي

هبّ أبناءُ الجنوبْ
قبلَ أن يأتي الغروبْ
فخّخوا كلّ الدروبْ
وبلالٌ والقصيرْ
وعباسٌ والأميرْ
ورضوانٌ والأسيرْ
حوّلوا الماردَ فأراً يُتقنُ فنّ الهروبْ

أسألُ نفسي...أحارْ
عربٌ...أين الوِقارْ؟
أين عِزّ...أين مجدٌ؟
أين دِينٌ ...أين صارْ؟
أين تاريخٌ وحقٌ؟
أين حربٌ للتتارْ؟
أين قدسٌ؟ أين أقصى؟
أين جولانٌ ودارْ؟
أين شبعا؟ كفرقاسم؟
أين قانا والدّمار؟
عربٌ صاروا خِرافا
وتناسوا عِرضَ يافا
عربٌ...ذهبَ العفافَ
وشربنَ كأسَ ذُلٍّ وشربنَ كأسَ عارْ

سلامٌ الى جدّي وطفلي وإمرأتي
سلامٌ الى شعبي وتذكرتي
سلامٌ الى أطفال الحجارة
سلامٌ الى طفل المغارة
سلامٌ الى غزّة...الى بيت لحم...الى كلّ فلسطينْ
سلامٌ الىالجنوبيين
سلامٌ مني ألف سلامْ
ومختصر الكلام
غرق القادة في الأوهامْ
وباعوا بطولاتِ الأعوامْ
ولبسوا ثوباً يهوديّ الصّنعِ
أسموهُ زوراً ثوبَ السلامْ
سلامٌ عليكْ...يا شهيدَ الجنوبِ سلامٌ عليكْ
إسمحْ لي أن أقبّلَ الطُّهرَ في نعليكْ
وأمسحُ وجهي بالغبارِ الذي ما زالَ عالِقاً في نعليكْ
وأقرأ كتابَ الفداءِ الذي كتبتْهُ عينيكْ
وأكونَ صدى للصّرخةِ التي نطقتْ بها شفتيكْ
وأُقبّلَ البندقيةَ التي عشِقتْها يديكْ
سلامٌ عليكْ...يا شهيدَ الجنوبِ سلامٌ عليكْ
دنّسَ اليهودُ طهارةَ المساجدْ
قتلوا المُصلّينْ
بكى البِساطُ وراح يُلملمُ الدّمَ الأحمرْ
ظهرتْ دموعُ المآذنِ منَ القِببِ
علا صُراخُ الكنائسِ ورشح الزيتُ من لوحة العذراءْ
إنتسبَ الأطفالُ الى عالم الأيتامْ
وامتلأ الزمنُ العربيّ بألحان الآلمْ
صُراخُ الأمّهاتِ ملأ الشوارعْ
الرّجالُ صامتونْ
كانتِ الأرضُ حبلى؟
جاءها المخاضُ تحت جذعِ نخلةٍ
أنجبتْ صبيّاً إسمه مقاومة)
إستغربَ العربُ: مَنْ أبوه؟
أرضُ الجنوبِ ما عقدتْ قراناً
فأجابهم من تحتها:
إنّي نبيّ الله اليكم!!!
أُزيلُ الغشاءَ وأرفعُ الكابوسَ عنكمْ
أُمزّقُ أثوابَ العارْ
أهدمُ كلّ المساجدِ والكنائسِ التي بناها ضِرارْ
أمرّغُ كلّ الأنوفِ التي انتسبتْ الى شعب التتارْ
أحرّرُ أرضي التي هي أمي وأبي وهي الدّارْ
أعيدُ للأقصى بسمتهُ
للجولانِ هيبتهُ
للجنوبِ بهجتهُ
حان قدومُ العيد...عيد الإنتصارْ

شِعر: حسن إبراهيم رمضان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://mofradat.ahlamontada.net
 
الضوء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•●!{مفردات حسن إبراهيم رمضان }!●•  :: الفئة الأولى :: منتدى الشعر السياسي-
انتقل الى: